Tahawolat
حضر ليوناردو دافنتشي إلى لبنان في معرض قدم مخطوطاته الهندسية والعلمية بعد تنفيذها بمعدات وآليات تضاهي المعدات المتطورة الحديثة، وإلى جانبها عروض من لوحاته الفنية الشهيرة، وشروح عن إنجازاته الموسيقية.
 
وقد استضاف مسرح بلاتيا في ساحل علما المعرض لستة أسابيع، وأقيم بالتعاون بين المركزين الثقافيين الفرنسي والإيطالي، والشركة مالكة المعدات، ومتحف ليوناردو دافنتشي في فلورنسا بإيطاليا، وقصده ما يزيد على عشرين ألف شخص، خصوصاً من الطلاب الذين حضروا للمقارنة بين علوم اليوم وتلك التي تمكن دافنتشي من تملكها، والإبداع بها.
 
ويعتبر دافنتشي أحد القلائل في التاريخ الذين جمعوا في شخصهم مختلف العلوم والفنون والثقافات.
 
ضم المعرض أكثر من ستين مجسما قسمت إلى أربعة أقسام: وسائل الطيران، أدوات الحرب، أدوات ميكانيكية، أدوات هيدروليكية وفيه أفلام متحركة ورسوم عن الآلات وطرق عملها بالوسائل الحديثة. كما تضمن المعرض نماذج من لوحات دافنتشي، ومخطوطاته، وشروحات عن أعماله وفنونه، توضح ترابط العلوم والفنون والطبيعة بمقاييس متوازنة ومضبوطة.
 
وفي حياته، كلف دافنتشي العديد من الحرفيين في عصره لتطبيق نماذج من أعماله، غير أنه لم يبق منها أي نموذج، إلا أن "مؤسسة دافنتشي" في فلورنسا كلفت الفني كارلو نيكولاي بوضع تطبيقات للتصاميم، فأسس مع مجموعة من حرفيي فلورنسا شركة اختصت بصناعة أعمال دافنتشي.
 
وتعتمد النماذج على تصاميم شديدة الدقة والتفصيل لتظهر أهمية الأعمال على حقيقتها، كما تركز على استخدام المواد التي كانت متوفرة في عصرها كالخشب والقطن والحديد والحبال.
 
 
جولة
وفي جولة في المعرض، كانت حشود الطلاب تتجمع كل مجموعة منهم حول قطعة من القطع، واطلعوا على كيفية عمل كل قطعة، واستمعت مجموعات منهم على شروح من مستضيفي المعرض، أو من أساتذتهم، وقارنوا بين كثير مما تعلموه نظرياً، وما يختبرونه تطبيقياً الآن على يد دافنتشي أب اساتذة الفنون والعلوم والثقافة.
 
وأوضح المعرض اموراً عدة للطلاب، وللمشاهدين، والمهتمين، أبرزها: مدى تطور العلوم في أواخر القرن الخامس عشر، وترجمتها على يد دافنتشي الذي وضع تصاميم لنظرياته العلمية والفنية، فطبقها مهتمون اليوم بصناعات نموذجية خشبية ومواد أخرى.
 
وتبرز اعمال دافنتشي أنه مؤسس سباق لأهم النظريات العلمية الهندسية والفيزيائية وعلوم الرياضيات، والتشريح، والموسيقى، وتجلت اختراعاته في آلات عدة ومجالات الحياة التي لم تطبق وتروج  إلا بعد قرون من الزمن، كصناعة الطيران، والمروحيات، والسفن، والمدافع، والجسور، وتحويل الطاقة المخزنة بالنوابض (الزنبرك)، إلى حركة تؤسس لتحريك الدواليب وصولاً إلى السيارة.
 
بالإضافة إلى اكتشاف القياسات التناسبية في العلوم والفنون والعلوم الطبيعية والطبيعة.
 
بعض القطع
ضم المعرض ستين قطعة تصنف بالاختراعات العلمية، وأبرزها طائرة نموذجية مستوحاة من حركة طيران الوطواط ذي الأجنحة الطويلة والجسم الصغير، وطائرة مروحية تعتمد على اجنحة لولبية من القماش المقوى، والخيوط الحديد، ويمكن لأربعة أشخاص تحريكها بطريقة دائرية فترتفع بهم في الفضاء. وسيارة تعمل بضغط الزنبرك، والأنبوب المسهل للغطس تحت الماء، والجسر المنحني المصنوع من أعمدة خشب متداعمة، والمدفع والدبابة.
 
 
 
تناسب جسم الانسان
في لوحة كبيرة مشرحة، تصدرت جدران المعرض، بدا جسم الانسان مقسماً إلى أقسام، وفي دراسات لمناسيب الجسم اكتشف دافنتشي أن طول يدي الانسان وهما ممدودتان تساويان ارتفاعه (طوله)، وأن القسم من جذور شعر الانسان (أعلى الجبين) إلى أخمص ذقنه (الوجه) يشكل ١٠٪ من طوله، ومن أسفل الذقن إلى قمة الرأس ثمن طول الانسان، ومن أعلى الصدر وحتى جذور الشعر هو الجزء السابع من الجسم، ومن الحلمات إلى قمة الرأس هو القسم الرابع، واليد بكامل طولها هي الجزء العاشر من الجسم، والمسافة من أسفل الذقن حتى الأنف ومن جذور الشعر حتى الحواجب هي المسافة عينها، وهي كالأذن، ثلث وجه الانسان. 
 
سيرته
وتفيد سيرته أن طفولته اظهرت عبقرية فذة إن في العلوم  المختلفة كالهندسة والرياضيات والفيزياء والطب وعلوم الطبيعة، أم الموسيقى أو الفن. وكان همه أن يصل إلى مرتبة رسام التي كانت مزدراة في عصره، فنقله والده ليدرس على يد أندريا دل فروتشيو، النحات، والرسام، ومصمم الجواهر. وسرعان ما ظهرت عبقرية ليوناردو، وانضم إلى نقابة الرسامين سنة ١٤٧٢.
 
وقد ورث إرثه من مخطوطات ورسوم ودراسات مساعده فرانسيسكو ملزي الذي نظمها ورتبها واحتفظ بها، لكنها تبعثرت بعد وفاته، ولم ينج منها سوى ربع المخطوطات.
 
وتعتبر رسوم عدة لدافنتشي لغزا، وحيكت الروايات حولها، لكن ١٥ لوحة فقط من أعماله معروفة، والقسم الآخر مثير للجدل، أو غير مفقود.
 
اللوحات التي خصصت لمعرض بلاتيا أبرزها الموناليزا، والعشاء الأخير، وبشارة الملاك جبرائيل للعذراء مريم. 
 

آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net