Tahawolat

صدر عن شركة المطبوعات للتوزيع والنشر كتاب "إشكالة المكان" دور البر والبحر في الصراع بين الشرق والغرب والعالم الاسلامي لـ معين حداد، وهو أستاذ جامعي، وباحث أكاديمي، يعمل مستشاراً لشركة جيوبروجكتس ورئيساً لفريق المؤلفين في الجغرافيا والعلوم الانسانية لديها


في كتابه يبحث بين "التيلوروكراتيا" و"التالاسوكراتيا" عن اشكالية المكان الكبرى. حيث تتلخص اللعبة الجغرافية الاستراتيجية بهاتين التسميتين اللتين تعني الأولى منهما القوة البرية والثانية القوة البحرية. والعالم منقسم بينهما والصراع سجال.


بهذه النظرة الاشكالية يرى الكاتب المكان. وهي رؤية تفسر الظواهر والأحداث والمواقف تفسيراً علمياً متميزاً. ويدعم رؤيته بخرائط وإحصائيات وجداول تزيد الكتاب رونقاً علمياً. وتحوله إلى مؤلف جغرافي استراتيجي غير محصور بالنواحي الجغرافية فقط بل يتعداها إلى ما هو ثقافي وحضاري وسياسي.


كما يعرض للواقع الجغرافي لبعض الدول وأشكالها الهندسية ومساحاتها، مقدماً خارطة جيو-سياسية للعالم بجميع بلدانه، غرباً وشرقاً وصولاً الى البلدان العربية والاسلامية.


ويفرد الكتاب مساحة للاسلام بين البر والبحر، دارساً دول العالم الاسلامي وتوزعها السكاني ومساحاتها، ومستنتجاً انها لم تولِ "التالاسوكراتيا" أي قوتها البحرية الاهتمام اللازم، عدا إيران، مما مكنها من اكتساب نفوذ قوي سمح لها بالوقوف في وجه الغرب.


كتاب يقدم طرحاً حضارياً سياسياً قلما نجد مثله في كتب أخرى انطلاقاً من الاشكالية المكانية، يرد به التخلف العربي الاسلامي الى الانكفاء البحري، والسطوة الغربية والأميركية خصوصاً الى سيادة الغرب على بحار العالم ومحيطاته.


اشكالية المكان اسهام بحثي قيّم لا يكتفي فيه المؤلف بالنظر الى تحت، حيث الجغرافيا، بل يسير على منعرجاتها ليصل إلى فوق، حيث اشكاليات أبعد وأغنى.




آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net