Tahawolat
في تسعينات القرن الماضي، ارتبط اسمها بالأدوار الجريئة في أفلام سينمائية تتناول مواضيع شائكة تعتبر من التابوهات في المجتمعات العربية الذكورية، لكن أيقونة السينما المغربية منى فتو نالت، الأربعاء، التكريم على مسيرة فنية شملت العمل في السينما والتلفزيون والمسرح.

وحصلت الفنانة المغربية على النجمة الذهبية عن مجمل أعمالها في إطار أنشطة الدورة الثامنة عشرة من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

واستقبل الجمهور صعود فتو على المسرح بالزغاريد في الوقت الذي عبرت فيه الفنانة عن بالغ سعادتها بالتكريم. وقالت “تكريمي هو تكريم للمرأة المغربية من خلال فنها”.

وأضافت “لا أجد في قواميس اللغة كلمة تعبّر عن افتخاري بهذه الالتفاتة التي أحظى بها اليوم، التفاتة هي في البدء اعتراف وتقدير لعملي. لكنها في الأصل اعتراف وتقدير لمجهودات كل المهنيين المغاربة في مجال السينما”. وصعدت الفنانة التونسية هند صبري على المسرح لتقديم الجائزة إلى فتو.

وجاءت بداية فتو السينمائية من خلال الفيلم المثير للجدل “حب في الدار البيضاء”، من إخراج عبدالقادر لقطع، وهو العمل الذي قوبل في عام 1991 بالدعوة إلى منع عرضه بسبب تناوله موضوع الجنس.

لكن فتو سرعان ما كسرت النمط لتمثل في أفلام مثل “البحث عن زوج امرأتي” و”نساء ونساء” الذي يتناول الصعوبات التي تواجهها النساء في مجتمع ذكوري، وفيلم “رأيتهم يقتلون بن بركة”.

كما عملت الفنانة المغربية في التلفزيون والمسرح وقدّمت أعمالا مثل مسلسل “رحيمو” الذي لعبت فيه دورا كوميديا، ومسرحية “البتول” مع المخرجة المسرحية الشهيرة ثريا جبران.

وإلى جانب منى فتو، كرّم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الأحد، المخرج الفرنسي برنار تافرنييه، وقد سلّمه نجمة المهرجان الذهبية الممثّل هارفي كايتل بعدما وقف له الحضور مصفّقا.

وأخرج تافرنييه حوالي 30 فيلما طويلا، لكن بداياته كانت كناقد سينمائي قبل أن ينتقل وراء الكاميرا، وقد بات يهتم قبل فترة قصيرة بالأفلام الوثائقية، ومن بينها “رحلة عبر السينما الفرنسية” في عام 2016.

وهو من كبار المدافعين عن مؤلفي موسيقى الأفلام، وقد نال جائزة أوسكار وجائزة سيزار عن فيلم “قرابة منتصف الليل” (1986) عن الموسيقى التسجيلية التي ألّفها هيربي هانكوك.

ومن المقرّر أن يكرّم المهرجان الممثل والمخرج الأميركي روبرت ريدفورد، في حفل الاختتام، السبت. أما الممثلة والمنتجة الهندية بريانكا شوبرا فمن المزمع تكريمها، الجمعة، وسط جمهورها المغربي بساحة جامع الفنا.

وأعلن المنظمون في بيان سابق أن “تكريم شوبرا سيقع وسط جمهور عريض يكن إعجابا كبيرا للسينما الهندية، وهي التي تعد من أكبر نجومها المشهورين عالميا، حيث الكثير من محبي السينما ‘المصنوعة في الهند’ بالمغرب وبمراكش على الخصوص”.




المصدر: العرب اللندنية

آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net