Tahawolat

تواجه قناة “القدس” الفلسطينية أزمة مالية حادة منذ أشهر، دفعتها بصورة مفاجئة، للطلب من موظفيها عدم التوجه لمكاتبها بالعاصمة اللبنانية بيروت وقطاع غزة.


وأفاد مصدر في القناة المقربة من حماس، أن موظفي القناة تلقوا، السبت، رسالة من إدارتهم تطلب منهم عدم التوجه إلى مكاتب القناة اعتبارا من الأحد. وذكر أن استمرار الأزمة المالية يهدد بتوقف القناة بصورة مؤقتة أو دائمة.


ولم تعلن قناة “القدس” رسميا إغلاق مكاتبها، إلا أن موظفين يعملون داخل القناة والمركز الفلسطيني للإعلام، أعلنوا في منشورات على صفحاتهم على موقع فيسبوك قرار إغلاق مؤسساتهم. وكتب بسيم صعوب المذيع في القناة “بمزيد من الحزن والأسى نتلقى قرار إغلاق قناة القدس الفضائية نظرا للأزمة المالية التي عصفت بها، الأمر الذي يحول دون استمرارها في أداء رسالتها الإعلامية التي انطلقت منذ 10 سنوات”.


وتداول نشطاء وصحافيون فلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي رسالة قالوا إن إدارة قناة القدس وجهتها لموظفيها، السبت.


وجاء في نص الرسالة أنه “نظرا للظروف الصعبة التي تمر بها المؤسسة والعاملين فيها منذ فترة طويلة، والتي تركت آثارها على الكثير من الموظفين، الذين أكدوا عدم استطاعتهم القيام بواجبهم الوظيفي، نرجو من حضرتكم التكرم بعدم التوجه للقناة اعتبارا من الأحد الموافق 2019/2/10 وحتى إشعار آخر”.


وقالت مصادر مقربة من حركة “حماس”، إن الحركة تواجه أزمة مالية كبيرة. وموظفو المؤسسات التي تتبع لحماس يتقاضون منذ أشهر أقل من 50 بالمئة من رواتبهم الشهرية، بفعل إجراءات تقشف اتخذتها مؤسساتهم.


وبالتزامن مع هذه التطورات حجب الموقع الإلكتروني لقناة “القدس”، دون الإعلان رسميا عن وجود أعطال فيه أو إغلاقه.


وبدأ البث الرسمي لقناة “القدس”، في الأول من نوفمبر 2008. وهي ثالث قناة فلسطينيّة تواجه هذا المصير بعدما أعلنت قناة “الأقصى” عن موعد إغلاقها لأسباب ماليّة، قبل تدخل متبرعين والحيلولة دون ذلك، في حين أغلقت قناة “الكتاب” بالفعل.


المصدر: العرب اللندنية

آراء القراء

0

أضف تعليقاً



الرسالة البريدية

للاتصال بنا

هاتف +961 1 75 15 41
موبايل +961 71 34 16 22
بريد الكتروني info@tahawolat.net